موبليات ابو سمية ترحب بالزوار الكرام نحن لدينا افخر انواع الموبيليا للمنازل والمكاتب والفنادق مصنوعه من أجود انواع الخشب و يمكن تحديد التصميم من كتالوج و نعدك بالدقه في التنفيذ و السرعه في التسليم و و بأسعار منافسه ابو سميه الدوحه هاتف 2764615 جوال مروان 0598171503 ... تعطيل ال HTML   منتديات شباب أون لاين... تعطيل ال HTML   اجمل متصفح  Add to Google!

مشغل منال نجد النسائي افضل مشغل يخدم جميع احتياجات السيدات بالجمال والاناقه ومناسباتها مركز متخصص بتصيم الازياء والخياطه - والتجميل -وتجهيز الحفلات يقع المركز في مدينه الرياض في حي الربوة مخرج 14طريق الامير متعب بن عبد العزيز للاستفسار الاتصال على هاتف 4911404 جوال 0566230744 


    آيه ومعنى ....~

    شاطر

    صمت السنين
    :: عضو فعّال ::
    :: عضو فعّال ::

    متصل  والمساهمات متصل والمساهمات : 28
    تاريخ تسجيل العضوية : 26/12/2008

    آيه ومعنى ....~

    مُساهمة من طرف صمت السنين في الخميس أغسطس 12, 2010 1:38 pm



    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين :
    أما بعد
    أخواني وأخواتي
    يسر الله لنا قراءة القرآن الكريم
    وثمرة قرأتهُ العمل بما فيه
    فإن الله أنزل كتابه شرعة للناس ومنهاجاً ، يتلون آياته ،
    ويفهمون معانيها ، ويتدبرون مدلولاتها ، ثم يستجيبون
    لأوامرها ، ويقفون عند نواهيها ، ولذلك فقد جعل لتلاوته ثواباً وأجرا ،
    ولحفظه فضلاً ومنزلة رفيعة في الدنيا والآخرة،
    وكل ذلك لا يخرج عن نطاق تدبره وفهمه والعمل به ،
    ومتابعته في كل ما أمر ، والبعد عما نهى عنه وزجر ،
    ويؤكد أهمية ذلك بيان خطر مخالفة تعاليمه ،
    ولذلك بيَّنَ النبي صلى الله عليه وسلم
    أن أول من يلقى في النار يوم القيامة حامل القرآن، الذي أخذه رياءً وسمعة .

    ومن هنا نعلم أن القرآن إنما أنزل لحكمة بالغة ،
    ألا وهي العمل به ، ولا طريق إلى ذلك ألا بتدبر آياتهُ،
    والاشتغال بمعرفة مضامينهُ، ومن ثم متابعة أوامرهُ ،
    والحذر من الوقوع في نواهيه أو الاقتراب من زواجرهُ ،
    وذلك تأويل قول الله تعالى
    {كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر ألوا الألباب}

    [سورة ص:29]
    افلا يتدبرون القران أم على قلوبهم اقفالها .
    فاحرص على العمل بما علمت من معاني هذه الآيات
    كما حث الشرع على ذلك ،
    قال أبو العباس رضي الله عنه
    إنما نزل القرأن ليُعمل به فاتخذ الناس قراءتهُ عملاً .
    الكثير منا يهجر القرآن طوال العام ويعود إليه في رمضان
    وكأن رمضان اختص لـ قرأءة القران عن بقية الشهور الآخرى
    عندما نعود إليه هل نعطيه ُ حقهُ من القراءة والتدبر
    والوقوف عند كُل أية نقرائها ,,

    أحبتي فالله
    هذا المتصفح سوف يُضيء بمصابيح من نور
    من قبلكم .. نضع كُل آية مرة بنا وأستشعرنا بها ..
    وأيقظت قلوبنا الغافلة .. وأنارت عقولنا ..
    وحركت مشاعرنا الراكدة ..
    نضع هُنا تلك الآيات ومعانيها لـ تعم الفائدة
    على الجميع


    همســة :
    {إذا أردنا أن نقرأ القرآن بخشوع وتدبر لابد من

    توافق القلب والعقل واللسان معاً }.


    كل عام وأنتم بخير

    @ k i n g @
    ▓▓ :: عضو جديد:: ▓▓
    ▓▓ :: عضو جديد:: ▓▓

    متصل  والمساهمات متصل والمساهمات : 9
    تاريخ تسجيل العضوية : 26/12/2008

    رد: آيه ومعنى ....~

    مُساهمة من طرف @ k i n g @ في الخميس أغسطس 12, 2010 1:40 pm

    جزاك الله الف خير يارب
    جلعها في ميزان حسناتك
    مشكور على الطرح

    رمسيس الثاني
    ▓▓ :: عضو جديد:: ▓▓
    ▓▓ :: عضو جديد:: ▓▓

    متصل  والمساهمات متصل والمساهمات : 8
    تاريخ تسجيل العضوية : 27/12/2008

    رد: آيه ومعنى ....~

    مُساهمة من طرف رمسيس الثاني في الخميس أغسطس 12, 2010 1:42 pm

    قال تعالى
    (وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (11)) [1]
    أي : إذا نهي هؤلاء المنافقون عن الإفساد في الأرض وهو العمل بالكفر والمعاصي ومنه إظهار سرائر المؤمنين لعدوهم وموالاتهم للكافرين
    " قالوا إنما نحن مصلحون "
    فجمعوا بين العمل بالفساد في الأرض وإظهارهم أنه ليس بإفساد بل هو إصلاح قلبا للحقائق وجمعا بين فعل الباطل واعتقاده حقا وهذا أعظم جناية ممن يعمل بالمعصية مع اعتقاد أنها معصية فهذا أقرب للسلامة وأرجى لرجوعه
    ولما كان في قولهم :
    " إنما نحن مصلحون "
    حصر للإصلاح في جانبهم وفي ضمنه أن المؤمنين ليسوا من أهل الإصلاح قلب الله عليهم دعواهم بقوله
    " ألا إنهم هم المفسدون "
    فإنه لا أعظم فسادا ممن كفر بآيات الله وصد عن سبيل الله وخادع الله وأولياءه ووالى المحاربين لله ورسوله وزعم مع ذلك أن هذا إصلاح فهل بعد هذا الفساد فساد ؟ ! ! ولكن لا يعلمون علما ينفعهم وإن كانوا قد علموا بذلك علما تقوم به عليهم حجه الله وإنما كان العمل بالمعاصي في الأرض إفسادا لأنه يتضمن فساد ما علي وجه الأرض من الحبوب والثمار والأشجار والنبات بما يحصل فيها من الآفات بسبب المعاصي ولأن الإصلاح في الأرض أن تعمر بطاعة الله والإيمان به لهذا خلق الله الخلق وأسكنهم في الأرض وأدر لهم الأرزاق ليستعينوا بها علي طاعته [ وعبادته ] فإذا عمل فيها بضده كان سعيا بالفساد فيها وإخرابا لها عما خلقت له .[2]
    [1] سورة البقرة
    [2] من تفسير السعدي

    رمسيس الثاني
    ▓▓ :: عضو جديد:: ▓▓
    ▓▓ :: عضو جديد:: ▓▓

    متصل  والمساهمات متصل والمساهمات : 8
    تاريخ تسجيل العضوية : 27/12/2008

    رد: آيه ومعنى ....~

    مُساهمة من طرف رمسيس الثاني في الخميس أغسطس 12, 2010 1:45 pm

    ( وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) (آل عمران:104)



    شرح الآية ودلالاتها:

    يأمر الله في هذه الآية عباده المؤمنين بالأخذ بالسبب الأقوى الذي يتمكنون به من إقامة دينهم، بأن يتصدى منهم طائفة يحصل بها الكفاية.

    - يدعون إلى الخير: وهو الدين أصوله، وفروعه، وشرائعه.

    - ويأمرون بالمعروف: وهو ما عرف حسنه شرعا وعقلا.

    - وينهون عن المنكر: وهو ما عرف قبحه شرعا وعقلا.

    وأولئك هم المفلحون: المدركون لكل مطلوب، الناجون من كل مرهوب.

    ويدخل في هذه الطائفة أهل العلم والتعلم، والمتصدون للخطابة ووعظ الناس عموما وخصوصا، والمحتسبون الذين يقومون بإلزام الناس بإقامة الصلوات، وإيتاء الزكاة، والقيام بشرائع الدين، وينهونهم عن المنكرات. فكل من دعا الناس إلى خير على وجه العموم، أو على وجه الخصوص، أو قام بنصيحة عامة أو خاصة؛ فإنه داخل في هذه الآية الكريمة.


    انظر: تفسير ابن سعدي ص 112 (ط. اللويحق)

    نغم حياتي
    :: عضو فعّال ::
    :: عضو فعّال ::

    متصل  والمساهمات متصل والمساهمات : 33
    تاريخ تسجيل العضوية : 27/12/2008

    رد: آيه ومعنى ....~

    مُساهمة من طرف نغم حياتي في الخميس أغسطس 12, 2010 1:47 pm

    ومن هنا نعلم أن القرآن إنما أنزللحكمة بالغة ،
    ألاوهي العمل به ، ولا طريق إلى ذلك ألا بتدبر آياتهُ،
    والاشتغال بمعرفة مضامينهُ، ومن ثم متابعةأوامرهُ ،
    والحذرمن الوقوع في نواهيه أو الاقتراب من زواجرهُ ،
    وذلكتأويل قول الله تعالى
    بارك الله فِيْك وَجزاك آلْجَنْة
    علىَ رَوْعة ماَقدْمّتيِ
    هُنا آلْحسّناء

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 7:03 am